مشروع أخلاقيات العمل بمنتدى الثراء الصحي

حمزة البلوشي - 1/9/2011

لا شك أن الأخلاقيات من أساسيات أي عمل تجاري في الدنيا، فبدون الأخلاقيات لا نجاح للمشاريع! وتجار المسلمين في إندونيسيا وغيرها من البلدان قد ضربوا أروع الأمثلة في التحلي بأخلاقيات العمل التجاري؛ فلذا كانوا السبب في نشر الإسلام في تلكم البلاد، وكان سبب ذلك تعاملهم مع بعضهم ومع زبائنهم بالأخلاق الإسلامية الفاضلة.

مشروع (منتدى أخلاقيات العمل)
بمنتدى الثراء الصحي


أولاً: مقدمة في بيان أهمية مشروع (منتدى أخلاقيات العمل):
لا شك أن الأخلاقيات من أساسيات أي عمل تجاري في الدنيا، فبدون الأخلاقيات لا نجاح للمشاريع! وتجار المسلمين في إندونيسيا وغيرها من البلدان قد ضربوا أروع الأمثلة في التحلي بأخلاقيات العمل التجاري؛ فلذا كانوا السبب في نشر الإسلام في تلكم البلاد، وكان سبب ذلك تعاملهم مع بعضهم ومع زبائنهم بالأخلاق الإسلامية الفاضلة.
وإن الدين الإسلامي الحنيف مبني على جلب المصالح ودرء المفاسد، والأخلاق الحسنة ولا شك لها أثر في جلب المصالح العظيمة؛ مثل: نشر الدعوة، ومنه نقتبس انتشار الأفكار ونجاح المشاريع والتجارة بالأخلاقيات، وعلى عكسه الأخلاق السيئة؛ فهي تجلب المفاسد والمساوئ!
ومن هنا كان من الضروري أن نقوم بافتتاح قسم متخصص في أخلاقيات التسويق المتعدد المستويات، لنقوم عن طريقه بالدعوة إلى الأخلاقيات الحميدة، التي ينبغي التحلي بها في عملنا بالتسويق المتعدد المستويات، والتحذير من الأخلاقيات السيئة التي ينبغي التخلي عنها لكل الممارسين للتسويق المتعدد المستويات
فتطبيق الأخلاقيات في العمل سَبَبٌ لِرقي وانتشار عملنا وقوة شركتنا؛ يقول أمير الشعراء أحمد شوقي – رحمه الله -:
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هُمو ذهبت أخلاقهم ذهبوا
ولذا من الضروري الدعوة إلى الأخلاقيات الحسنة الراقية، ونشر هذه الفكرة على أعضائنا وجميع الممارسين للتسويق المتعدد المستويات.


ثانياً: لماذا مشروع (منتدى أخلاقيات العمل) في (الثراء الصحي)؟!
لأننا في (الثراء الصحي) ثُلَّةٌ من المتميزين – نسأل الله تعالى أن يثبتنا -، وقد جعلنا على عاتقنا أن نكون المتميزين دائماً، ولأننا نؤمن أن الدعوة إلى الأخلاقيات هي السبيل الأمثل للتقدم والازدهار.
وإن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعث لأجل الدعوة إلى عبادة رب العباد، ولأجل إتمام مكارم الأخلاق، ورب العباد - سبحانه وتعالى - أوحى إليه قائلاً: [وإنك لعلى خلق عظيم ]، وهو – صلى الله عليه وسلم - القائل: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)).
ولأننا في الثراء الصحي لا نرضى بالدُّونية؛ فإننا - بإذن الله تعالى - سنكون الأوائل في ميدان التسويق المتعدد المستويات في الشرق الأوسط، وسنأخذ على عاتقنا نشر كل ما فيه خير وصلاح مجتمعاتنا وما فيه إعانتهم للنجاح في التسويق المتعدد المستويات؛ ولذا كان لزاماً علينا أن نكون أول الداعين إلى الأخلاقيات، والمشجعين لكل من تحلى بها. ونرغب من ذلك تحقيق الأهداف التالية.
1- توعية أعضاء الشركة وكل الممارسين للتسويق المتعدد المستويات؛ ليتمسكوا بأخلاقيات المهنة، وليتقنوا أعمالهم بالشكل الأخلاقي.
2- إنهاء الممارسات غير الأخلاقية في التسويق المتعدد المستويات.
3- توفير مرجعية في أخلاقيات التسويق المتعدد المستويات في العالم العربي.


ثالثاً: رؤيتنا بالقيام بهذا المشروع:
إعداد مسوقين ملتزمين بمنهج أخلاقي متكامل، وذلك فيما يخص التسويق المتعدد المستويات.


رابعاً: الرسالـة التي نرغب بتحقيقها:
العمل على تطبيق وتطوير ونشر أخلاقيات التسويق المتعدد المستويات بطرق متعددة.


خامساً: القيم التي سنعمل بها:
إن أهم القيم التي تبنيناهافي (الثراء الصحي) في أداء رسالتنا بشكل عام، وفي أداء رسالة (أخلاقيات التسويق المتعدد المستويات) بشكل خاص هي:


1- الإخلاص لله تعالى.
2- إتقان أعمالنا بشكل متميز.
3- الشَّفافِية التامة مع أعضائنا في المنتدى ومع المشاركين في هذا المشروع.
4- مشاركة الجميع والعمل بشكل جماعي؛ من أجل تطوير أعمالنا والرقي بالجميع نحو الأفضل.

سادساً: التعريف بالمشروع ونشاطاته:
1- التعريف بأخلاقيات التسويق المتعدد المستويات:
سيكون مشروع (منتدى أخلاقيات العمل) متخصصاً بأخلاقيات العمل في التسويق المتعدد المستويات، وعن طريقه ستنشر كافة الأخلاقيات الحميدة التي ينبغي التحلي بها، والأخلاقيات السيئة التي ينبغي التخلي عنها.
وستكون هنالك مقالات متخصصة في نشر الأخلاقيات الإيجابية، والتحذير من الأخلاقيات السلبية، بالمناقشات الهادفة والأطروحات المتميزة، وستخصص لقاءات مع كبار القادة في التسويق المتعدد المستويات؛ لتوضيح الأخلاقيات والدعوة إليها. وستطرح مسابقات متنوعة؛ سيعلن عنها قريباً – إن شاء الله -.
2- منح شهادة (الالتزام بأخلاقيات التسويق المتعدد المستويات):
وستمنح عن طريق المنتدى شهادة (الالتزام بأخلاقيات التسويق المتعدد المستويات) للراغبين، وبشروط محددة، وذلك بعد اجتياز اختبار تحريري وتطبيقي.
وستؤكد هذه الشهادة أن العضو الحاصل عليها قد اجتاز الاختبارات التي وضعها (منتدى الثراء الصحي)، وسوف تحدد الشهادة مدى فهم العضو لأخلاقيات العمل في التسويق المتعدد المستويات، ومدى قناعته بها، ومدى تطبيقه العملي لها.
وسيكون هناك دليل خاص توضع فيه أسماء الحاصلين على هذه الشهادة، وذلك في (منتدى الثراء الصحي).
وطريقة الحصول على الشهادة ستكون عن طريق اختبار العضو بأسئلة محددة بحضوره للدورة التدريبية في الأخلاقيات إلكترونياً أو بأي طريقة يعلن عنها، وسيحدد المنتدى لكل مشارك متابِعاً ومشرفاً عن طريق أحد أعضائها أو مراسليها في مكاتب الشركة، وبشروط محددة.
سابعاً: الأساليب التي سنتبعها لإنجاح هذا المشروع:


1- إشراك كافة الأعضاء والعاملين في التسويق المتعدد المستويات؛ لمعرفة الممارسات غير الأخلاقية التي تواجههم؛ لنكون يداً واحدة في إنهاء كافة الممارسات السلبية. 
2- استثمار جهود ونشاطات الأعضاء والمسوقين في التسويق المتعدد المستويات، وتوظيف خبراتهم عن طريق مساهماتهم في تصميم معايير (أخلاقيات التسويق المتعدد المستويات).
3- التعاون مع كل من سيكون له أثر في إنجاح هذا المشروع.
4- المساهمة بمنح شهادة (الالتزام بأخلاقيات التسويق المتعدد المستويات)، وكتابة البحوث والمقالات، وإعداد برامج ودورات توعويَّة فيما يخص مشروعنا؛ ليكون لهذا المشروع نفع عام، وبعدٌ تطبيقي يعالج القضايا المتعلقة بأخلاقيات التسويق المتعدد المستويات.
5- وسوف نطبق هذه المراحل لإنجاح المشروع بشكل أكبر:
أ / مرحلة المعرفة والتعلم والبحث والاطلاع حول ما يتعلق بالمشروع.
ب/ مرحلة تطبيق وتفعيل كافة ما نراه مناسباً حول هذا المشروع.
ج / مرحلة تطوير وتقوية العمل، ويسرنا استقبال المقترحات من كافة الممارسين للتسويق المتعدد المستويات.
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجميعن.

المشرف على المشروع
أخوكم: حمزة البلوشي
للتواصل والمشاركة بالمشروع على الرابط التالي 

Share |

DXN